RICHARD MOSSE

ريتشارد موس/
リチャード·モッセ
理查德·莫斯
リチャード·モッセ
Ричард Мосс

The Enclave

source: richardmosse

Richard Mosse will represent Ireland with The Enclave, a major new multi-media installation at the 55th International Art Exhibition — La Biennale di Venezia. The Commissioner and Curator is Anna O’Sullivan, Director of the Butler Gallery, Kilkenny, Ireland. Ireland at Venice is an initiative of Culture Ireland and the Arts Council/An Chomhairle Ealaíon. The Pavilion has received co-sponsorship from Eastern Congo Initiative and European Cities of Advanced Sound.

Throughout 2012, Richard Mosse and his collaborators Trevor Tweeten and Ben Frost travelled in eastern Democratic Republic of Congo, infiltrating armed rebel groups in a war zone plagued by frequent ambushes, massacres and systematic sexual violence. The resulting installation, The Enclave, is the culmination of Mosse’s attempt to rethink war photography. It is a search for more adequate strategies to represent a forgotten African tragedy in which, according to the International Rescue Committee, at least 5.4 million people have died of war-related causes in eastern Congo since 1998.

A long-standing power vacuum in eastern Congo has resulted in a horrifying cycle of violence, a Hobbesian ‘state of war’, so brutal and complex that it resists communication, and goes unseen in the global consciousness. Mosse brings a discontinued military surveillance film to this situation, representing an intangible conflict with a medium that registers an invisible spectrum of infrared light, and was originally designed for camouflage detection. The resulting imagery, shot on 16mm infrared film by cinematographer Trevor Tweeten, renders the jungle war zone in a disorienting psychedelic palette. Ben Frost’s ambient audio composition, comprised entirely of recordings gathered in the field in eastern DRC, hovers bleakly over the unfolding tragedy.

The Enclave immerses the viewer in a challenging and sinister world, exploring aesthetics in a situation of profound human suffering. At the heart of the project, as Mosse states, is an attempt to bring “two counter-worlds into collision: art’s potential to represent narratives so painful that they exist beyond language, and photography’s capacity to document specific tragedies and communicate them to the world.”
.
.
.
.
.
.
.
.
source: bloommiami

Artist and photographer Richard Mosse reveals the stories behind the making of his latest film, ‘The Enclave’ (2013), in the Democratic Republic of Congo, which will be shown in the Irish Pavilion at this year’s 55th Venice Biennale.
.
.
.
.
.
.
.
.
source: clearnook.blogspot

Richard Mosse – artista irlandês – está a representar o seu país na 55º Exibição Internacional de Arte (1 de Junho a 24 de Novembro) – La Biennale di Venezia – com uma instalação multi-média intitulada por “The Enclave”.
Ao longo do ano de 2012, Richard Mosse, Trevor Tweeten e Ben Frost, viajaram pela parte leste da República do Congo, infiltrando-se nas zonas de guerra, onde a presença de grupos de rebeldes, emboscadas e massacres é constante.
Com recurso a um filme de cor infravermelha (Kodak Aerochrome), utilizado nos sistemas de vigilância militar para a detecção de camuflagem, Mosse produziu um documentário que transforma a paisagem natural numa atmosfera em tons vívidos de lavanda e vermelho.
O espectador é desafiado a vivenciar uma experienciar estética através de um cenário de vulnerabilidade, onde é nos demonstrado o sofrimento humano da forma mais real possível. O acto de transformar um “mundo” de isolamento sinistro numa selva de paletas psicadélicas, foi o modo de expressão que este artista encontrou para transmitir a sua incapacidade de transformar a injustiça em esperança por um amanhã melhor. “The Enclave” é a representação da dor e do tormento social, através de uma beleza visual inusitada. A habilidade de tornar visível aquilo que existe para lá dos limites da linguagem.
.
.
.
.
.
.
.
.
source: designechimarrao

No leste da República Democrática do Congo, a brutalidade da guerra, que resiste à comunicação, está bem longe dos olhos do restante do mundo. Segundo o Comitê Internacional de Resgate, cerca de 5,4 milhões já morreram desde seu início, em 1998.

Diante desse cenário, o fotografo irlandês Richard Mosse, em parceria com o cineasta Trevor Tweeten e o compositor Ben Frost, registra imagens impressionantes que nos causa um grande impacto pela forma que a guerra nos é apresentada.

As fotografias são marcadas pelos tons magenta ou avermelhado que substitui a cor verde, visível olho nu. Assim, Mosse levanta a questão sobre o fato ao mundo revelando os horrores da guerra, a dor e o banho de sangue que vem ocorrendo ao longo dos anos, lançando uma “luz” na violência vivida naquela região sofrida e devastada.

O fotógrafo trabalha no limiar entre a fotografia documental e ficcional, descortinando uma realidade, nua e crua, que pode ser conferido nos projetos Infra e no documentário “The Enclave”.
.
.
.
.
.
.
.
.
source: office-postru

Это не сказочное тридесятое королевство, это пейзаж из замученного военными действиями Конго, заснятый фотографом Ричардом Моссом (Richard Mosse) на инфракрасную пленку Kodak Aerochrome. Почувствуйте разницу. Изначально пленка разрабатывалась для военных нужд, для обнаружения замаскированных объектов. Она снимает в инфракрасном спектре, преобразуя различные зеленые оттенки в легко различимые розовые.
.
.
.
.
.
.
.
source: lomographyjp

この話を今取り上げるのは、絶好の好機が今だと思うからです。その話の内容とは、インフラレッドフィルムを装填した大判カメラで撮影した、コンゴ東部でおきている戦争の残酷さを写した写真についてです。

リチャード・モッセというアイルランド出身のフォトグラファーがこれらの印象的な写真を撮影しました。場所はコンゴ民主共和国東部のイトゥリ州、北キブ州、南キブ州で2010年から2011年の二年間で撮られたものです。見て解る通り、フィルムはコダックエアロクロームですが、カメラは大判フォーマットのカメラを使用しています。

リチャードが得た結果、つまりこれらの赤、ピンク、ラベンダー色のイメージはコンゴでの悲劇を表している。それは戦争がもたらす、現実を超越し理性にさえ反した事象への隠喩なのである。
.
.
.
.
.
.
.
.
.
source: alhayat

لخميس ٢٥ يوليو ٢٠١٣
حين تعجز بلادة العدسة عن التقاط أهوال التراجيديا المستمرة في القارة الأفريقية، وتتحول الصور الصحافية للحروب ومآسيها في الصحف والكتب الى ألبوم صور عائلي متخم وبالٍ، يقرر ريتشارد موس أن يقلب الطاولة ويغيّر قواعد اللعبة كلياً.
المصور الصحافي الإرلندي أراد لفت انتباه جمهور الميديا العريض الى «الرعب، الرعب» الذي يسيطر على الكونغو، منذ ما قبل يلفظ هذه العبارة كيرتز تاجر العاج واحدى الشخصيات الرئيسة في رواية «قلب الظلام» لجوزيف كونراد ولغاية اليوم. إلا أن الصورة الصحافية والتوثيقية المباشرة والواقعية لم تعد بالنسبة إلى موس قادرة على التأثير في ظل الحروب والمآسي والكوارث التي تعمّ الكرة الارضية ومعها وسائل الاعلام المكتوبة والفضائية.
حمل موس كاميرته التقليدية ذات الحجم العريض ٨X١٠، ومرجلها الضخم الثلاثي القوائم، ليطوف بها في تلال شرق الكونغو وسهولها وغاباتها الأخّاذة، ويعبر مراكز العصابات المسلحة والمساكن في قرى كيفو.
هناك، أوجد لغة بصرية جديدة في عالم التصوير الصحافي عبر إدخال أدوات تعبيرية مختلفة في عمله. فبدلاً من استخدام الفيلم العادي 35 ملم، قرر استخدام فيلم «كوداك ايروكروم إنفرا رَدْ» الذي أنتجته شركة كوداك في أربعينات القرن الماضي وتوقفت عن تصنيعه عام 2009. واستخدم الجيش الأميركي هذا الفيلم في التصوير الجوي خلال حرب فيتنام، لكشف مواقع العدو في الجبال والغابات اعتماداً على حساسيته العالية تجاه الأشعة ما تحت الحمراء.
أما النتيجة، فكانت مشروعاً فنياً مستمراً بعنوان «INFRA»، عرض منه «برو آرت» غاليري في دبي عدداً من الصور ضمن معرض جماعي حمل عنوان «نظرة خاطفة على التصوير». كما انتجت مؤسسة «آبرتشور» كتاباً من 240 صفحة حمل العنوان نفسه. واليوم، يشارك موس في بينالي البندقية للفنون الذي يستمر حتى 24 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، من خلال مشروع بعنوان «المقاطعة». وهو عبارة عن تجهيز لفيديو توثيقي يبث عبر ثماني شاشات، ومبني على الفكرة نفسها لعمله «إنفرا».
صُوّر الفيلم أيضاً بتقنية تلتقط الأشعة ما تحت الحمراء، عبر استخدام كاميرا 16 ملم بعد تعديل في تصنيعها لنزع الفيلتر الداخلي الذي يصدّ تسلل تلك الأشعة الى كشاف العدسة.
نفذ موس مشروعه مُحدثاً صدمة جمالية تناقض الواقع المرّ الذي تعيشه جمهورية الكونغو الديموقراطية. فاستخدم فيلم «كوداك ايروكروم إنفرا رَدْ» ليحوّر مختلف الألوان التي تلتقطها الكاميرا، ويحوّل الطبيعة الخضراء الممتدة التي تتميز بها الكونغو الى مساحات زهرية فاقعة، وأحياناً حمراء، وكأنها بلاد من كوكب آخر. وبذلك تلعب الخلفيات الطفولية بألوان باربي والسكاكر، دوراً مضاداً مع تراجيديا الصراع، فتبرزها لتصبح أكثر إيلاماً.
كما تبدو المشاهد أكثر عبثية مع صور المقاتلين التابعين لعدد من القوى المختلفة على أرض الكونغو. فيبدو مظهر الجنرال فيفرييه على سبيل المثال، ببذلته الزهرية، متناقضاً تماماً مع السلاح الذي يحمله، مع الوجوم الغامض المرسوم على وجهه، مع النبات بلون الفوشيا الذي يحيط به، مع الغابات الاستوائية الممتدة التي ابتلعت آثار جرائم الاغتصاب والقتل والنهب طوال السنوات الماضية والتي تظهر في صور أخرى، يمكن مشاهدتها على موقع المصور richardmosse.com.
تجربة موس في استخدام «كوداك ايروكروم إنفرا رَدْ» ليست الأولى من نوعها في عالم التصوير الفني، إذ سبقه في ذلك المصور الالماني الشاب فلوريان ماير- آيشن المعروف بصوره الطبيعية اللافتة. إلا أن موس بخياره تمكّن من الخروج من نمطية تصوير الحروب، ليمزج الفني بالتقليدي، ويثبت أن تلك الخلطة من الفن المعاصر والتصوير الصحافي والخيال قادرة على دفع المتلقي الى توسيع حدود المشهد التصويري بخلفياته وتعقيدات التراجيديا الدائرة فيه والتقاط ما خفي من «وجه الرعب».
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
source: news99ys

据报道,出生于1980年的爱尔兰艺术家理查德·莫斯(Richard Mosse)将代表爱尔兰参加2013年的威尼斯双年展。理查德·莫斯(Richard Mosse)是在公开作品征集中被基尔肯尼Butler画廊的主管Anna O’Sullivan挑选出来的,而Anna O’Sullivan则是2013年威尼斯双年展爱尔兰馆的策展人。据悉,理查德·莫斯(Richard Mosse)将在明年的爱尔兰馆中呈现一件“雄心勃勃的多媒体装置作品,主题与刚果民主共和国持续不断的冲突有关”。 理查德·莫斯(Richard Mosse)凭借自己与刚果东部爆发的冲突有关的摄影系列作品“Infra”而获得了许多关注。在该系列中,理查德·莫斯(Richard Mosse)使用了柯达红外胶片来拍摄风景以及那些陷入冲突之中的人们。红外胶片原本是用于军事监管的,但它在理查德·莫斯(Richard Mosse)的手中却表现出了一种视觉效果惊人的色块,充满了粉红以及红色。