Alexander McQueen

الكسندر ماكوين
亚历山大·麦昆
알렉산더 맥퀸
אלכסנדר מקווין
アレキサンダーマックイーン
АЛЕКСАНДРА МАККУИНА

mandible

Alexander McQueen mandible

source: vogueit
Il conto alla rovescia è già iniziato, e l’evento della stagione è ormai alle porte. Sincronizzate gli orologi, allora: lunedi 2 maggio 2011 il clan super esclusivo di celebrities, glitterati, fashion conoscenti e mogul dell’editoria si darà appuntamento al Metropolitan Museum per l’annuale Costume Institute Gala Benefit e per ammirare, in anteprima, Alexander McQueen: Savage Beauty, la mostra dedicata al visionario stilista inglese scomparso tragicamente l’anno passato.
Il grande pubblico dovrà invece aspettare altri due giorni per poter essere ammesso a questa rassegna.
Ma perché attendere, ci siamo chiesti, quando Vogue.it ha per voi uno speciale “lasciapassare”?
Ecco allora il nostro video esclusivo, un tour dietro le quinte in compagnia di una guida d’eccezione: Andrew Bolton, che ha brillantemente curato lo show con il supporto di Harold Koda.
“McQueen è stato un vero romantico nel senso byroniano del termine. Ha saputo interpretare il sublime, quel vortice di bellezza e orrore squadernato soprattutto durante i suoi teatralissimi shows, in cui l’audience veniva provocata da una ridda di emozioni forti e contrastanti-paura, stupore, repulsione”, afferma Bolton.
“E non è tutto: la sua creatività è intimamente connessa anche con altri aspetti del romanticismo, come l’individualismo, il gotico, l’esotismo, il naturalismo, il primitivismo, lo storicismo. Sicchè abbiamo deciso di focalizzarci su queste tematiche, invece di puntare su un approccio semplicemente cronologico”.
Il Costume esporrà circa 100 abiti realizzati da McQueen durante I suoi 19 anni di carriera – tra cui alcuni pezzi iconici come le giacche kimono e i bumster pants, I pantaloni a vita bassissima – insieme a una carellata di accessori – soprattutto cappelli e gioielli – che esemplificheranno la sua collaborazione con talenti ed amici quali Philip Treacy e Shaun Leane.
La selezione dei capi proviene dall’archivio londinese di McQueen, da quello parigino di Givenchy, maison di cui fu direttore artistico a fine ‘90, e da alcune collezioni private come quella della sua “scopritrice” Isabella Blow, oggi di proprietà di Daphne Guinnnes.
Genio iconocasta e sovversivo, tra I protagonisti più incisivi degli ultimi trent’anni, McQueen ha saputo combinare una personalissima estetica ultra contemporanea con una eccellente tecnica sartoriale e le sue molteplici fonti di ispirazione sono state spesso utilizzate per commentare tematiche legate alla cultura, all’identità e al sociale.
Anche se si considerava un semplice artigiano, Lee McQueen sarà anche ricordato come un vero artista. Ed è questo ciò che “Savage Beauty” si propone di dimostrare.
.
.
.
.
.
.
.
source: vogueit
The countdown for “the” event of the season has started. Next Monday, May 2nd 2011, an exclusive clan of celebrities, glitterati, fashion conoscenti and media moguls will show up at the annual Costume Institute Gala Benefit at Metropolitan Museum of art for a privilege first viewing of Alexander Mc Queen, Savage Beauty, the highly anticipated exhibition on the late British designer’s work. The McQueen exhibition officially opens to the “oi polloi” on May 4.
But why wait? Vogue.it can admit you in advance.
Here, our exclusive video takes you on a fascinating and comprehensive behind the scene tour, guided by Andrew Bolton, who curated the show with the support of Harold Koda, the head of the Costume Institute.
“McQueen was true romantic in the Byronic sense of the world: – he channeled the sublime. The contradictions of experiencing beauty or horror were especially addressed during his theatrical runaway presentations. He wanted people to feel a strong emotion – fear, repulsion or wonder. Not only: he also engaged with other concepts of romanticism, such as individualism, exoticism, gothic, naturalism, primitivism, historicism,” Mr. Bolton states.
“So we decided to focus on these themes, instead of giving a simple chronological approach.”
The Costume will display 100 garments from McQueen’s nineteen-years carrier including signature designs like the bumster trousers, the kimono jackets, and the Origami frock coat. They will be paired with iconic accessories which will showcase Mc Queen’s collaboration with the hat designer Philip Treacy and the jewelry designer Shaun Leane.
Everything in the exhibition is drawn primarily from McQueen’s London archive, from the Paris archives of Givenchy, which he designed in the late Nineties, as well as from private collections like the one of the late Isabella Blow, which was recently purchased by Daphne Guinnnes.
One of the most provocative visionaries of the past thirty years, McQueen was a brilliant and iconoclastic talent. His work merged an incredible craftsmanship with a unique, ultra contemporary aesthetic. His multiple layers of influences also served as a commentary on culture, politics and identity.
Although he considered himself an artisan, McQueen will be also remembered as a real artist. This is what “Savage beauty” intends to prove.
.
.
.
.
.
.
.
source: skopelidisvitaliyblogblogspot
Родился в Лондоне. Отец был потомственным таксистом. Карьеру в мире моды начал в 16 лет с работы в мастерских Сэвил Роу. Специализировался на мужских костюмах для высшего света. После окончания Колледжа искусств Св. Мартина работал у японского дизайнера Кодзи Тацуно, затем у итальянского модельера Р. Джильи в Милане. В 1997 занял место арт-директора в доме Givenchy вместо Джона Гальяно. В начале 2001 года ушёл изGivenchy и запустил свою линию модной одежды.
В мае 2007 года привлёк внимание публики своими интервью после самоубийства своей подруги Изабеллы Блоу (Isabella Blow).
Был найден повешенным в собственной квартире 11 февраля 2010 года. Как сообщает британский новостной телеканал Sky News, предварительная причина смерти — самоубийство. 2 февраля умерла мать Маккуина Джойс, что стало причиной депрессии Александра. Британская полиция подтвердила, что дизайнер повесился в гардеробной своего дома, оставив предсмертную записку, текст которой не раскрывается.
В 23 года Александр МакКуин представил свою первую коллекцию модной одежды. В 27 лет, после представленных 8 авторских коллекций, был приглашен французским Домом моды Givenchy на должность заместителя главного дизайнера. Впоследствии он оставил Givenchy, присоединившись к Gucci Group, для того чтобы разрабатывать свою собственную марку — Alexander McQueen.
Бренд Alexander McQueen, принадлежащий Gucci Group с 2004 года, 30 % своих продаж совершает в сфере аксессуаров и, в частности, дамских сумок.
Среди клиентов МакКуина фигурируют такие громкие имена как: Михаил Горбачев и Принц Чарльз.
Александр Маккуин был открытым геем. В 2000 он году заключил гражданский брак с британским кинодокументалистом Джорджем Форсайтом.
.
.
.
.
.
.
.
source: kienyke
La belleza salvaje de Alexander McQueen
El Museo Metropolitano de Arte de Nueva York dio por terminada una de las exhibiciones más exitosas de su historia. Con 650,000 visitantes que esperaron durante cinco horas para poder entrar, y horarios extendidos hasta la media noche, se mostró el legado artístico del genio británico del diseño de modas Alexander McQueen. “Savage Beauty” fue la exposición monumental que recorrió en retrospectiva cada momento de la carrera del excéntrico diseñador.
.
.
.
.
.
.
source: baikebaidu
亚历山大·麦昆(Alexander McQueen,本名:Lee Alexander McQueen,1969年3月17日-2010年2月11日)是英国著名的服装设计师,有坏孩子之称,被认为是英国的时尚教父。
.
.
.
.
.
.
.
source: evearabia
الكسندر ماكوين …المصمم البريطاني الشهير وصاحب البصمات الواضحة فى عالم الموضة والازياء ، هو نموذج مختلف و غامض من المصممين ، فتصاميمه التى عكست جنونه الفني و عشقه لما هو جديد و قدرته على كسر جميع القواعد المعروفة جعلته يستحوذ على مكانة مختلفة واهتمام اعلامي غير مسبوق لمعرفة ماذا سيقدم ماكوين ؟
الكسندر ماكوين …حياته كمصمم ازياء لم تكن فقط غنية بالافكار والنجاحات والفشل ايضا ، بل مثل الصورة الذهنية الكاملة لمصمم الازياء غريب الاطوار الذي خالف جميع القواعد والتوقعات.
حياة الكسندر ماكوين مليئة بالحكايات والاحاديث و الغرائب ، احيانا قد يبدو غير مفهوم لنا ، فنحن فقط نراه مصمم الازياء العالمي الناجح …دون ان نفكر ان النجاح والشهرة والمال قد لايمثلون اى شىء لاشخاص بعينهم !
دعونا نقترب من الكسندر ماكوين الانسان والمصمم …لنتعرف اكثر على حياة هذا المصمم الرائع.
الكسندر ماكوين ولد عام 1969 فى اسرة انجليزية بسيطة لاب يعمل سائق تاكسي وام تعمل معلمة للعلوم الاجتماعية وكان ماكوين هو الاصغر بين اخوته الستة ، منذ الصغر وبدأت علامات الشغف لدى ماكوين بالظهور ، فيقولون انه بدأ تصميم فساتين لاخوته الفتيات الثلاث منذ كان صغير جدا.
شغفه بتصميم الازياء اثر على اختيار دراسته منذ المراهقة ، حيث ترك ماكوين فى سن ال 16 المدرسة متوجها إلى «سافيل رو» ليشبع رغبته في تعلم الخياطة والتصميم وكانت البداية مع «أندرسون آند شيبورد» التي كان يتعامل معها الأمير تشارلز، وميخائيل غورباتشوف وغيرهما ويقولون انه صمم ازياء ارتداها الامير تشارلز بالفعل فى هذا العمر الصغير (20) بعدها انتقل للعمل مع «جيفس آند هوكس» في الشارع نفسه، ثم مع «إينجلز آند برمانز» قبل أن يشد الرحال إلى إيطاليا ليعمل مع روميرو جيجلي.
في عام 1994 عاد إلى لندن للعمل كمدرس تفصيل نماذج على الورق في معهد سانترال سانت مارتنز، وبفضل موهبته وإمكانياته تم إقناعه للعودة إلى مقاعد الدراسة في المعهد ، وكانت مجموعة ازياء التخرج التى صممها هى الخطوة الاولى نحو انتشاره ، فايزابيلا بلو مديرة الموضة فى مجلة “تاتلر” شاهدت مجموعته وانبهرت بها كثيرا وساعدته بشتى الإمكانيات لكي يحلق إلى العالمية.
فقد اشترت أول تشكيلة تخرج قدمها لقاء 5000 جنيه استرليني قدمتها له على دفعات، وهو مبلغ كبير آنذاك بالنسبة لمصمم مبتدئ.
ومن ثم انطلق ماكوين فى سماء الموضة والازياء ليؤسس بيت ازياء خاص به مع دار جفنشي الفرنسية كشريك عام 1996 وهو الامر الذي لم يدم طويلا فسرعان ما انتهى العقد عام 2000 وقرر ماكوين التعاقد مع غوتشي التى اشترت نسبة 51% من اسهم داره ، ووفقا لتصريحات ماكوين فان سبب تعاقده مع غوتشي هو شعوره الشخصي ان جيفنشي تقيد ابداعه !
كان لماكوين اسلوب مميز فى تصميم ازياءه وربما اعتبر البعض عروض ازياءه غريبة بعض الشىء ، فتأثره بالمسرح والاخراج المسرحي والسينمائي جعل الدراما تدخل بقوة داخل عروضه ، كما اهتم ماكوين كان لماكوين اسلوب مميز فى تصميم ازياءه وربما اعتبر البعض عروض ازياءه غريبة بعض الشىء ، فتأثره بالمسرح والاخراج المسرحي والسينمائي جعل الدراما تدخل بقوة داخل عروضه ، كما اهتم ماكوين بالفكرة التى يدور حولها العرض.
الكسندر ماكوين رغم غرابة ازياءه الا انه صاحب الموضة الشهيرة الخاصة بالجينز ذو الخصر المنخفض ، والذي اصبح الموضة الجديدة فى عالم سراويل الجينز على الرغم من انه ليس انيق للغاية وقد لا يناسب الجميع !
كما استطاع الفوز بلقب احسن مصمم لاربعة اعوام بين 1996 و 2003 فضلا عن جائزة أحسن مصمم عالمي.
حتى الان ….الكسندر ماكوين هو مصمم بريطاني ناجح ترتدي النجمات ازياءه امثال ليدي جاجا وسارة جيسيكا باركر …اذن ما السر وراء انتحاره؟
فى عام 2010 وحينما كان ماكوين يعمل على تشكيلته الجديدة لخريف/شتاء 2010 والتى قام بانهاء 80 % منها ، فوجيء العالم بانتحار الكسندر ماكوين حيث وجدته مدبرة منزله مشنوقا فى صباح 11 فبراير 2010 ، ليفقد العالم هذا المصمم الموهوب مع غموض يكتنف رحيله!
البعض رأى ان الانتحار كان نتيجة للاكتئاب الذي مر به ماكوين بعد وفاة والدته بالسرطان قبل وفاته بتسعة ايام فقط ، فالمقربون منه اكدوا ان حالته النفسية لم تكن جيدة كما كان يتعاطي المخدرات بكثرة.
والبعض الاخر ان هذا الاكتئاب يمتد لمدة تسبق وفاة والدته حينما توفت صديقته المقربة إيزابيلا بلو في عام 2007 كانت هناك شائعات بأن علاقة المصمم بها لم تكن على ما يرام، بل هناك من قال إنها كانت مصدومة فيه لأنه أدار لها ظهره، وهو الأمر الذي نفاه بشدة، وأثر عليه في الوقت ذاته، واهدى ماكوين تشكيلته لربيع وصيف 2008 لذكراها، ويقول المقربون منه إنه لم يفق من صدمة انتحارها طوال هذه السنوات.
ومن ثم تظهر تلك المجموعة التي لم تنتهي بعد فى اسبوع الموضة بباريس فى شهر مارس بعد اقل من شهر تقريبا ، وتتكون من 16 قطعة.
ويبقي لنا الان من ازياء ماكوين دار ازياء تحمل اسمه وتعمل بها مصممة الازياء الشهيرة سارة بيرتون التى صممت فستان الزفاف لزوجة الامير ويليام الجميلة كيت ميدلتون.